Advertisement
متنوعات

هل كان وارن بافيت محقًا؟ 3 أسباب لعدم قيامه بشراء بيتكوين مطلقًا بواسطة Investing.com

Advertisement
© Reuters.

Investing.com – كان انخفاض اليوم حادًا لدرجة أنه لامس مستوى 21,200 . وبعد عام صعب بالنسبة للعملات الرقمية والأسهم والسندات أصبحت القيمة السوقية لقطاع أقل من تريليون دولار.

Advertisement

تراكمت خسائر هذا الأصل الرقمي الرئيسي لتصل إلي خسارة بنسبة 70 ٪ تقريبًا منذ أعلى مستوي في نوفمبر، عندما لامس 70,000 دولار تقريبًا. مع النمو السريع والمرتفع الذي عكسه سعر البيتكوين، قدم الأصل الرقمي نفسه للمستثمرين كخيار يمكنه تحقيق أرباح كبيرة.

Advertisement

لكن وارن بافيت، المستثمر الشهير الذي يتابعه الكثيرون، والرئيس التنفيذي لشركة بيركشاير هاثاواي (BRKa)، لم يُحاول أبدًا الاستثمار في البيتكوين، بل على العكس من ذلك، ادعى دائمًا أنه غير مهتم بها. وفقًا لتقرير موني وايز، وهذه هي الأسباب الثلاثة الرئيسية التي جعلت رجل المال يستبعدها دائمًا:

  1. إنها قيمة غير منتجة: وفقًا لخبير المال، تأتي قيمة بيتكوين من التفاؤل بأن شخصًا آخر سيكون على استعداد لدفع المزيد مقابلها في المستقبل أكثر مما يدفعه اليوم. ويفضل بافيت المال الذي يأتي من الإنتاج. وقال عنها “ليس لها قيمة فريدة”

  2. إنها ليست وسيط تبادل دائم أو مخزن للقيمة. ووفقًا لتصريحات بافيت، لا يمكن اعتبار العملات الرقمية نقودًا: “إنها لا تجتاز اختبار العملة. وقال الملياردير: “إنها ليست وسيط تبادل دائم، وليست مخزنًا للقيمة”. في الوقت الحالي هي فقط مجرد أصل قابل للتداول.

  3. هو يعترف أنه لا يفهمها. يحافظ بافيت دائمًا على مبدأ الاستثمار في ما يفهم كيفية عمله ويفهم كيف يربح المال. ويؤكد أن المستثمرين يمكن أن يرتكبوا خطأ الوقوع في “الإثارة” بشأن ما لا يفهمونه، لذلك يفضل توخي الحذر: “إذا لم تفهمها، فستكون متحمسًا أكثر مما لو فهمتها. فأنت تنظر إلى شيء ما وتقول، “هذا سحر”.

#هل #كان #وارن #بافيت #محقا #أسباب #لعدم #قيامه #بشراء #بيتكوين #مطلقا #بواسطة #Investingcom

كريم الفضلي

مهتم بكل ما هو اخباري ترفيهي و كل ما هو جديد في العالم العربي و مدون بخبرة 7 سنوات في الكتابة على المواقع و المدونات و متابعة للشان العربي و العالمي من اخبار عربية و عالمية و رياضية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Advertisement
زر الذهاب إلى الأعلى